المحترف الأول

اتحاد بسكرة: الإدارة تسوي المستحقات وترمي الكرة في مرمى اللاعبين

في مقابل إخفاق إدارة الاتحاد في تفكيك قنبلة اللاعبين المسرحين، الذين نجحوا في فرض منطقهم برفضهم كل المقترحات الرامية، إلى إنهاء ارتباطهم بالفريق بشكل ودي في ظل عدم اقتناع الطاقم الفني بخدماتهم، نجح المكتب المسير خلال اليومين الماضيين، من إنهاء أبرز العقبات التي صادفت الفريق خلال الشطر الأول من المنافسة، من خلال مبادرتها إلى غلق ملف المخلفات المالية لعناصر التشكيلة، بما يضمن تركيزهم على العمل الميداني.

الإدارة تحملت ضغط التضحية بالميركاتو لتسوية المستحقات

ورغم الانتقادات العارمة التي قوبل بها قرار الإدارة، بالتضحية بفكرة جلب لاعبين جدد خلال فترة التحويلات الشتوية، بسب الديون العالقة على مستوى الغرفة الوطنية لفض المنازعات، بمجموع يصل إلى 2.2 مليار سنتيم فإن القرار وبغض النظر عن تداعياته الفنية، سمح في الجهة المقابلة بتسوية المستحقات المالية العالقة لعناصر التشكيلة.

اللاعبون تحصلوا على كل المخلفات المالية

وبعد حصولهم على صكوك بنكية منذ ما يزيد عن أسبوعين، منحت الإدارة خلال الساعات الأخيرة الضوء الأخضر للاعبين من أجل التوجه للبنك، من أجل صرف الصكوك التي تحصلوا عليها، بمجموع القيم التي يدينون بها، سواء بالنسبة للقدامى من تعداد الموسم الماضي، أو حتى بالنسبة للجدد، الذين لم يعودوا يدينون بشيء بما في ذلك المنح العالقة التي سويت على آخرها.

…وسيركزون على العمل ولا عذر أمامهم

وبعد أن طغى النقاش منذ بداية الموسم على الأزمة المالية الخانقة، جاءت خطوة الإدارة بإنهاء ملف المستحقات العالقة، قبل دخول اللاعبين إلى الشطر الثالث من برنامج التحضيرات المقررة بداية من أمسية الجمعة، ليضعهم مطالبين بتحمل كافة مسؤولياتهم من أجل إعادة القاطرة إلى السكة الصحيحة، بداية بمواجهة كأس الرابطة المقررة بعد أسبوعين من الأن أمام نادي بارادو بملعب العالية.

الإدارة أوفت بأهم التزام وعمل كبير لا يزال في انتظارها

وقياسا بوزن ملف المستحقات المالية العالقة أمام الأزمة الخانقة التي يعيشها الاتحاد، في ظل محدودية موارده المالية، يمكن القول إن الإدارة أوفت بأهم التزام في المرحلة الحالية، في انتظار قدرتها على إيجاد الحلول لمشكل السيولة من أجل إنهاء الموسم في أحسن الظروف الممكنة، خصوصا وأن الرزنامة تشير إلى أن البطولة مرشحة إلى أن تمتد إلى غاية شهر جويلية المقبلة، بما يفرض ذلك من أعباء إضافية بالنسبة للإقامة، الإطعام، مصاريف التنقلات وباقي الجزئيات الأخرى.

 

أمير.ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: