المحترف الأول

شبيبة سكيكدة: مجبوري:”الشبيبة تعيش أصعب فتراتها وعلى أبنائها التحرك”

أكد مجبوري الذي تولى الإشراف على تجهيز اللاعبين لمباراة المولودية في غياب مدرب رئيسي بعد استقالة بوعلي في هذا الحوار أنه قام بعمل كبير مع اللاعبين منذ توليه إشراف على تدريبات الفريق في هذه الفترة، وأن مباراة المولودية ستكون قمة في الصعوبة، كما أكد أن عامل الصيام سيؤثر أيضا على اللاعبين سواء لاعبي الشبيبة أو حتى بلاعبي المولودية، ويجب علينا أن نعود اللاعبين عليها خاصة وأننا في شهر رمضان، كما طالب في الأخير من الجميع سواء أنصار أو مسؤولين على الفريق وضع اليد في البيد للخروج بالفريق من الوضعية التي يعيش فيها في الوقت الراهن لأن الفريق يعيش في وضعية صعبة للغاية.

أولا كيف حالك وصحة رمضانك؟

الحمد لله وصحة رمضانك وصحة رمضان الجميع الأمة الإسلامية، وأن شاء الله يتقبل منا الله صيامنا وقيامنا.

كيف ترى مباراة المولودية يوم الجمعة؟

مباراة الجمعة أمام المولودية بطبيعة الحال ستكون صعبة للغاية على الفريقين، خاصة فريقنا الذي يعيش في وضعية صعبة للغاية من جميع الجوانب، ويجب علينا التعامل معها بذكاء كبير، من أجل أن يحقق الفريق نتيجة ايجابية ويتفادى الهزيمة أو حتى نتيجة سلبية أخرى لأن الفريق في أمس الحاجة إلى نتيجة إيجابية لرفع المعنويات في هذه الفترة، بعدما عانى كثيرا من المشاكل سواء مع البطولة أو مع نهاية مرحلة الذهاب.

وماذا عن جاهزية اللاعبين لهذه المباراة؟

الفريق سيكون يوم الجمعة  بنسبة كبيرة من الجاهزية، علمنا على رفع الجاهزية في تربص سطيف بعدما قام اللاعبون بتجاوب كبير مع العمل الذي قمنا به، على رغم من أنهم كانوا بعيدين عن التدريبات لمدة 18 يوما كاملا، إلا أنهم أظهروا عن عمل كبير طيلة هذه الفترة للقيام بمباراة كبيرة أمام مولودية العاصمة خاصة وأنها ستكون في ملعبنا ولا نريد تضييع أي نقطة فيه.

وهل وضعت في ذهنك التشكيلة التي ستدخل بها هذه المواجهة؟

بطبيعة الحال المباراة ستكون في غاية الصعوبة، ونحن سنشرك في هذه المواجهة  أحسن العناصر الجاهزة والمستعدة للعب هذه المباراة، خاصة وأنها ستكون في مستوى عالي، كما أؤكد أننا ليس لدينا خيارات كثيرة لدخول بهذه المباراة نحن نتدرب ب21 لاعب إضافة إلى ذلك قمنا بترقية بعض عناصر الرديف لتدعيم التعداد بعد رحيل ثلاث لاعبين من الكوادر، وهذا ما سيجعلنا نجد صعوبات كبيرة في تحديد العناصر التي سندخل بها هذه المباراة.

وكيف ترى وضعية الفريق في الفترة الحالية؟

الجميع يعلم الوضعية الحالية للفريق السكيكدي، وأنا على حسب عملي للفريق لأني ابن الفريق شبيبة سكيكدة لم تمر عليها أزمة كبيرة مثل أزمة هذا الموسم، حيث لم تخرج منها لمدة كبيرة، حيث يجب على الجميع وضع مصلحة الفريق فوق كل اعتبار والتدخل العاجل لإنقاذ الفريق وإخراجه من الأزمة التي يعيش فيها في الفترة الحالية.

ماذا تريد أن تقول للأنصار ؟

أريد أن أوجه رسالة  لأنصار الشبيبة معرفين بحبهم الكبير لألوان الفريق والفريق ككل، حيث اطلب منهم الوقوف مع الفريق في الوقت الحالي بذات لأن الفريق يحتاج إلى مساندة الأنصار، كما أن الفريق يعاني من العديد المشاكل في الفترة الحالية وعليهم الوقوف خلف اللاعبين الحالين لأنهم هم من يمثلون الفريق في البطولة وكأس الرابطة  وأن هؤلاء اللاعبين محتاجين دعم أنصارهم في الفترة الحالية  وهذا بنظر للعديد من المشاكل التي وقعوا فيها هذا الموسم وأنهم يعانون كثيرا من الناحية المعنوية جراء ما حصل للفريق في بداية الموسم في البطولة من غياب النتائج، وكدا لجملة المشاكل التي يعانيها الفريق جراء الفراغ الإداري في الفترة الحالية.

 

حسام عويسات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: