المحترف الثاني

مولودية باتنة “البوبيـة” يلاحقها السقوط وخيثر سيواصل قيادة التدريبات

سجل فريق مولوديـة باتنة، عشيـة السبت الفارط هزيمـة جديدة، بميدانـه وهذه المرة أمام الرائد اتحـاد عنابـة بعد استئناف المنافسـة مجددا، وشهـد اللقاء مستوى كبير من لاعبي الكتيبـة الأوراسيـة الذين أدوا لقـاء رجوليا وحصدوا ثناء الحضور، إلا أن بعض المعطيـات والجزئيات الصغيرة حالت دون تحقيق نتيجـة ايجابيـة في المباراة لاسيمـا وأن الظروف كانت تسير في صالح المولوديـة التي بدت عازمـة أكثر من أي وقت مضى على تحقيق انطلاقـة جديدة مع استهلال مرحلـة العودة من البطولـة إلا أن ذلك لم يتحقق وواصل أبنـاء الأوراس الغرق أكثر بعد أن تذيلوا الترتيب بثماني نقـاط فقط أين وضعوا قدمـا في قسم الهواة بصفـة رسميـة.

التشكيلـة “خنقت” عنابـة خلال المرحلـة الأولى

وبالعودة إلى مجريـات اللقاء، فقـد دخل رفقـاء المايسترو لزهر حاج عيسى وكلهم عزم على الاطاحـة بأشبال المدرب بن شويـة الذين بدوا مرتبكيـن وغير قـادرين على مجاراة النسق الذي فرضـه أصحاب الأرض خلال المرحلة الأولى، حيث ضيع مهاجمو المولوديـة العديد من الفرص السانحـة للتسجيـل عن طريق لوصيف و بودمـاغ وبولعنصر بسبب سوء التركيـز والحظ وقلـة الخبرة بالنسبـة للاعبين الشبـان، لاسيمـا المشاركين لأول مرة رفقـة الفريق الأول، وكـان أشبال المدرب خيثر قـادرين على تجسيد فرصـة وحيدة على الأقل إلى هدف خلال المرحلـة الأولى لو استغل اللاعبون الفرص المتـاحة لهم.

تراجع بدني رهيب خلال المرحلـة الثانية

لـم تظهـر المولوديـة خلال المرحلـة الثانيـة من اللقاء بالمستوى الجيد الذي أبانت عليـه خلال الشوط الأول نظـرا للعديد من العوامل أبرزهـا التراجـع البدني الرهيب للتشكيلـة ضف إلى ذلك تحسـن أداء الضيوف الذين باتوا أكثـر مبادرة وتهديدا لمرمى الحارس منصوري، وجسدوا ذلك من خلال ترجمتهم لكرة ثابتـة حولهـا المهاجم بوغاليـة إلى هدف جـاء عكس مجريـات اللقاء، إلا أن رفقـاء الشاب يحيـاوي كانوا قادرين على العودة في اللقاء لولا الحـظ الذي كان بجانب الضيوف.

العايب مستقبل دفـاع المولوديـة

ظهـر المدافع الشاب العايب أيمن بمستوى ممتـاز خلال مشاركتـه لأول مرة مع الفريق الأول أمام اتحـاد عنابـة، ولـم يرتكب ابن المدرسـة أي أخطـاء كمـا تفوق في الصراعات الفرديـة وأبطـل العديد من الهجمـات الخطيرة لرفقـاء بوكميـة الذين سعوا خلال المرحلـة الثانيـة إلى حسـم اللقاء لصالحهـم، كمـا تلقى اللاعب الشاب الثناء من جميع الحاضرين الذين اعتبروا أن العايب مستقبـل المولوديـة في القاطرة الخلفيـة شريطـة الاحتفاظ به خلال الموسم القادم.

رحماني لأول مرة في الجهة اليسرى من الدفـاع

وأشرك المدرب محمد خيثـر اللاعب رحمـاني في الجهة اليسرى من الدفـاع بسبب الغيابات الكثيرة التي تشهدهـا التشكيلـة، حيث ظهـر اللاعب بمستوى جيد دفـاعيـا ومنح الكثيـر من الكرات للاعبي الوسط والهجـوم، وأثبت بـأنه ورقـة هامة يمكـن الاعتمـاد عليها خلال اللقاءات القـادمـة وذلك لاكتسـاب المزيد من الخبرة التي تؤهلـه للنضج من جميع النواحي تحسبـا للاعتمـاد خلال الموسم القادم.

يحيـاوي ممتاز لو تتاح لـه الفرصة أكثر مستقبلا

وفي ذات السياق، ورغـم اشراكـه لدقائق قليلـة خلال المرحلـة الثانيـة من اللقاء إلا أنـه أظهـر امكانيـات فنيـة وبدنيـة هائلـة وذلك نظرا للبنيـة المورفولوجية التي يتميـز بها اللاعب يحيـاوي هداف الفريق الرديف، حيث شارك مكان اللاعب بودمـاغ في الشوط الثاني وحـاول رفقـة البديـل الآخر غضبـان إلى زعزعـة دفـاع أبنـاء بونـة وتحويـل الفرص المتـاحة إلى أهداف، إلا أنهم اصطدموا بدفـاع منظم تمكن من صد جميع الهجمـات الخطيرة لـ “البوبيـة” والملاحظ أن هداف الآمـال بصـم على مشاركتـه الأولى مع الفريق الأول ولو تمنح لـه دقائق أكثـر في اللقاءات القادمـة سيجد ابن ثنيـة العابد ضالتـه مع الفريق لاسيمـا وإن تم الاحتفاظ بـه خلال الموسم المقبل.

بزوزة وعلوي في أول مشاركـة لهما مع الفريق

وسجـل الثنائي الشاب بزوزة وعلوي أول مشاركـة لهم بقميص المولوديـة هذا الموسم، حيث أقحمهمـا المدرب خيثـر خلال الدقائق الأخيـرة من اللقاء من أجل تقديـم إضافـة للقـاطرة الأماميـة للفريق، وأبـان الثنائي المذكور عن مستوى مقبـول في انتظـار منحهمـا الفرصـة الأكثـر خلال اللقاءات القادمـة.

الكرات الثابتـة هاجس المولوديـة في اللقاءات الرسمية

وفي سيـاق آخر، تلقى فريق مولوديـة باتنة معظـم أهدافـه منذ انطلاقـة هذا الموسم خلال الربع سـاعة الأولى من المرحلـة الثانيـة، وهو ما يثبت ضعف الفريق خلال هذه الفترة من المباراة، وتمكـن بوغاليـة من توقيع الهدف الوحيـد خلال الدقيقـة 55 من المرحلـة الثانيـة وعن طريق مخالفـة ثابتـة نفذهـا اللاعب مشتي، وبالعودة إلى اللقاءات الفارطـة فإن الأهداف المسجلـة ضد الفريق كانت معظمها عن طريق مخالفات مباشرة أو ركنيـات أو ركلات جزاء حسب الاحصائيـات التي بحوزة “المحترف”.

خيثر سيواصل الإشراف على الفريق

وفي ظـل غياب المدرب السعيد بلعريبي طيلـة الأسبـوع الفارط من دون أسباب مقنعـة فإن هذا الأخير يكـون قد قطع حبـل الود بصفـة رسميـة مع الفريق في ظـل الظروف الكارثيـة التي يعيشهـا الفريق الشعبي هذا الموسم، لتقـوم لجنـة الانقـاذ بتعيين اللاعب السابق للفريق والمدرب المخضرم محمد خيثـر لمواصلـة الإشراف على العارضـة الفنيـة للمولوديـة إلى غايـة نهايـة الموسم، لاسيمـا وأن هذا الأخيـر يعرف جيـدا بيت الفريق وسبق وأن أشرف عليهم خلال مرحلـة الذهـاب بعد رحيـل المدرب غيموز.

 

سيف. ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: