المحترف الأول

اتحاد بسكرة: بوكاروم: “ما حدث معي حقرة ولن أعود قبل تسوية وضعيتي”

أوضح الظهير الأيمن للاتحاد، بلال بوكاروم، في حوار خص به “المحترف” ، الدواعي التي كانت وراء مقاطعته لتحضيرات الفريق لمرحلة العودة، يعود إلى خلاف بينه وبين الإدارة في الشق المالي، بعد عملية التسوية الأخيرة التي قامت بها، مشيرا أنه ينتظر إيجاد الحلول لمباشرة العمل.

كيف هي أحوالك بلال؟

أنا في بيت العائلي أقضي أيام الشهر الفضيل مع العائلة بالعاصمة، لن أكذب عليك أنا متأثر للغاية بسب حملة التشويه التي تطالني من قبل بعض الجهات، التي لم تكلف نفسها عناء التواصل معي من أجل توضيح الأمور بخصوص وضعيتي مع الفريق وذبحتني دون بينة، أشكركم كثيرا على اتصالكم بشخصي حتى أتحدث إلى أنصار الاتحاد وهو الأمر الذي لم يفاجئني.

تفضل بلال لك أن تقول ما تريده في الموضوع؟

سأكون واضحا وصريحا لأنه ليس لدي شيء أخفيه، قاطعت التدريبات بسب وضعيتي المالية، الذي حدث أنني لعبت كل مرحلة الذهاب على امتداد ستة أشهر كاملة، دون الحصول على أي سنتيم رغم أنني كنت أواظب على التواجد في التدريبات، قدمت كل ما عندي بشهادتكم كمتابعين، ولم أبخل بشيء على الميدان، وهو أمر أعتبره واجب قبل كل شيء.

لكن الإدارة قامت بتسوية مالية منذ أسبوع، هل تعني أن العملية لم تشملك؟

قبل التسوية الأخيرة، كانت الإدارة قد سوت أجور بعض زملائي في وقت سابق، بالنسبة لي لم يكن من اللائق الحديث عن الأموال في ظل الوضعية الصعبة التي كان يتواجد عليها الفريق، كنت أركز على واجباتي لأنني كنت أعتبر أن خروج الفريق من وضعيته أهم من باقي الاعتبارات، إلى حين التسوية الأخيرة التي كانت صادمة بالنسبة لي.

ماذا حدث بالضبط؟

الإدارة فاجأتني بمنحي صك بأجرة شهرية واحدة من مجموعة ستة أجور عالقة، لن أتحدث عن المفاضلة والطريقة التي تم التعامل بها في ملف التسوية المالية حتى لا أثير فتنة، لكن الرقم الذي تحصلت عليه صدمني لأنه من غير المعقول أن تشتغل بجدية على امتداد ستة أشهر أو أزيد وتتنقل أسبوعيا من الجزائر إلى بسكرة، لتجد نفسك تعامل بهذه الطريقة.

يبدو من خلال حديثك أن المشكل ليس فقط ماليا؟

في ظل إدراكي بالوضع المالي التي يعيشه الفريق، لم أكن انتظر الحصول على أكثر من ثلاثة أشهر، حتى وإن كنت استحق أكثر من هذا المبلغ بالنظر إلى كل ما قدمته، لكن لم أكن لألجأ إلى الخطوة التي لجأت لها سوى بعد إحساسي بالحقرة، هناك العديد من الأمور “قاستني” لن أخوض فيها حتى لا أتسبب في مشكل، احتراما لاسم الفريق وأنصاره الأوفياء الذين تربطني بهم علاقة طيبة للغاية.

تبدو متأثرا بلال؟

أنا أعيل عائلتين .. عائلتي الصغيرة فضلا عن على أنني أصبحت مسؤولا عن والدتي بعد وفاة الوالد رحمه الله، لست بصدد المطالبة بأمر خيالي سوى معاملتي بنفس الطريقة مع باقي زملائي، أجرتي الشهرية متواضعة للغاية مقارنة بما أقدمه على الميدان، لذلك من حقي الحصول على جزء من مستحقاتي، لم أطلب المستحيل مجرد الحصول على نصف ما أدين به من أجور كان سيجعلني أتفادى اللجوء إلى مقاطعة التحضيرات، وهو الأمر الذي دفعت إليه دفعا، وهنا لابد أن أشير إلى أمر مهم.

تفضل… ؟

القضية ليست قضية أموال لأنني كلاعب قدمت عديد التنازلات من أجل تجديد عقدي مع الفريق في الصائفة الماضية، في وقت كنت فيه حرا من التزام وأمامي عديد العروض من مولودية الجزائر وشبيبة القبائل، لكن فضلت الاستقرار وتنازلت عن قيمة معتبرة في سبيل البقاء، بعد أن وجدت راحتي مع الاتحاد، حتى في الميركاتو الأخير تلقيت عروضا، لكن الإدارة تمسكت بي ورفضت مغادرتي، ووعدتني بأنها ستسوي مستحقاتي، لكن الذي حدث كان مخالفا تماما.

هل تلقيت اتصالا من المسيرين في الساعات الأخيرة؟

نعم تحدثوا معي وحاولوا إقناعي بالنزول إلى التدريبات، لكنني كنت واضحا وصريحا معهم، لا يمكنني أن أتدرب في وقت لم يجد المشكل الذي أطرحه طريقه إلى الحل، هم يؤكدون على غياب السيولة والأزمة المالية التي يعاني منها الفريق، وعن نفسي لن أعود حتى لا أحدث مشكلا داخل المجموعة، لأنني لاعب يحترم نفسه واسمه العائلي والفريق الذي يلعب له.

لك في الختام أن تقول ما تريد لأنصار الاتحاد؟

ساءني كثيرا ما كتب في حقي خلال اليومين الماضيين من كلام يظل بعيدا عن الحقيقة، لذلك كان من اللازم أن أتحدث وأشرح الأمور للألاف من أنصار الاتحاد الذين أظل أعتز بحبهم وتقديرهم لي، مثلما أظل أعتز بدفاعي عن ألوان الاتحاد الذي حققت معه صعودا سيظل في ذاكرتي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: