المحترف الثاني

دفاع تاجنانت قرعيش يطلب من “الفاف” المساعدة في قضية سوداني

أكّدت مصادر مقربة من إدارة دفاع تاجنانت أن هذه الأخيرة بقيادة الرئيس قرعيش الطاهر طلبت من الإتحادية الجزائرية لكرة القدم مساعدتها في تسوية ملف المحترف السابق الموريتاني سوداني محمد، وأصبح الفريق التاجنانتي مهدّدا أكثر من أي وقت مضى بسبب القضية المذكورة، ويبقى مطالبا بتسديد مستحقات اللاعب التي تبلغ قيمتها 3.6 مليار سنتيم في الآجال المحدّدة وإلا سيكون عرضة لعقوبات قاسية تصل حتى درجة الإنزال للأقسام السفلى.

شرح القضية للرئيس الجديد وأعضاء المكتب الفدرالي

دائما وحسب ذات المصادر فإن المسؤول الأول في الإدارة التاجنانتية وعلى هامش حضوره أشغال الجمعية العامة الإنتخابية للإتحادية الجزائرية لكرة القدم نهاية الأسبوع الماضي، شرح قضية فريقه للرئيس الجديد عمارة شرف الدين وأعضاء مكتبه الفيدرالي وحاول كسب تضامن المسؤولين الجدد في “الفاف”، وسيعمل “الريش” على التواصل معهم مجدّدا بعد تسلّمهم المهام بصفة رسمية لإقناعهم بمساعدة إدارته في إيجاد حلول لهذه القضية المعقّدة.

الفريق عاجز ويحتاج مساعدة الهيئات الكروية المحلية

الأزمة المالية الخانقة التي يعيشها دفاع تاجنانت في الفترة الأخيرة وعدم وجود مصادر تمويل تضمن توفّر السيولة المالية، هذه الوضعية جعلت النادي عاجزا أمام قضية المحترف السابق الموريتاني والتي تبقى أم القضايا والأزمات التي تهدّد مستقبل الدفاع، والفريق يحتاج مساعدة الهيئات الكروية في الجزائر وعلى رئسها الإتحادية الجزائرية لكرة القدم والوزارة الوصية لإنقاذ الدفاع من عقوبات “الفيفا” التي أصبحت على الأبواب.

لجنة المنازعات لم تراع الظروف وقراراتها كانت مجحفة

رغم الوضعية المعقّدة لدفاع تاجنانت إلا أن لجنة المنازعات التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم لم تراع ظروف النادي عند معالجتها لقضية اللاعبين الذين لجؤوا إليها ويتعلق الأمر بالثلاثي حميدة، قيدوم وبن يطو، وقامت بتسريحهم، رغم أنها كانت تعلم بأن الفريق يضم 10 لاعبين فقط من الأكابر، كما أنه ممنوع من الإنتدابات لثلاث فترات من قبل “الفيفا” ولن يكون بإمكانه التعاقد مع لاعبين جدد إلى غاية شتاء 2022.

الإدارة مطالبة بإيصال قضية النادي لكافة الأطراف المعنية

قضية المحترف السابق الموريتاني سوداني محمد التي أصبحت تهدّد مستقبل دفاع تاجنانت بقوة خاصة مع إقتراب إنتهاء آجال المهلة الثانية لتسديد المستحقات وهو ما يعني دخول عقوبة خصم النقاط حيّز التنفيذ، هذه الوضعية تستدعي من الإدارة تكثيف تحركاتها والبحث في كل الإتجاهات عن حلول عاجلة لهذه القضية، كما أنّها مطالبة بإيصال القضية والترويج لها لدى كافة الأطراف المعنية على أمل الحصول على المساعدة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: