المحترف الأول

اتحاد بسكرة آيت جودي: “هدفنا ضمان بقاء مريح والذهاب بعيدا في الكأس”

عبر مدرب الاتحاد، عز الدين أيت جودي، عن ارتياحه الكبير لسير التحضيرات لمرحلة العودة في شطرها الثالث، والتي تنتهي نهار اليوم بإجراء حصة أخيرة، مشيرا أن الإمكانات التي وضعتها الإدارة تجت تصرفه، واعتدال الأدواء المناخية فضلا عن تجاوب اللاعبين مع البرنامج المسطر، كلها عوامل  ساعدته على الوصول إلى نسبة معتبرة من الجاهزية، مشيرا أنه يثق في قدرة لاعبيه على رفع التحدي رغم المشاكل المالية المطروحة والتي حرمته من تدعيم التعداد في فترة التحويلات التشوية.

“البرنامج الذي سطرناه راعى النقائص المسجلة في الذهاب”

وفي مستهل تصريحاته أكد المسؤول الأول عن العارضة الفنية للاتحاد، على أن البرنامج التحضيري الذي سطره خلال الفترات الثلاثة، راعى مجمل النقائص التي وقف عليها خلال إشرافه على الفريق في مواجهات مرحلة الذهاب “كانت لي الفرصة للوقوف على عديد الأمور خلال المواجهات التي أشرفت فيها على الفريق بعد التحاقي به، لذلك كان لزاما أن يراعى البرنامج التحضيري الذي سطرناه في فترة توقف المنافسة، رفع مجمل التحفظات المطروحة في الجانبين البدني والفني”.

“لم نلعب وديات لأننا ركزنا على الجانب البدني”

وأشار أيت جودي في ذات السياق على أن قراره بعدم إجراء وديات خلال المراحل التحضيرية الثلاثة، راجع بالأساس إلى رغبته في استغلال الوقت المتاح خلال فترة التوقف، من أجل شحن بطاريات اللاعبين من الناحية البدنية “لاحظنا أن الفريق يجد مشاكل من الناحية البدنية في المواجهات التي خاضها خلال مرحلة الذهاب، واعتقد أن كل من تابع مواجهاتنا وقف على هذه الحقيقة، لذلك ركزنا كثيرا خلال أول شطرين على الاشتغال على هذا الجانب بالتوازي مع العمل التكتيكي، والأكيد أنه سيكون لنا الوقت الكاف من أجل لعب الوديات قبل العودة للمنافسة”.

“ظروف الفريق المادية لم تخدمنا لتدعيم التعداد”

وعاد أيت جودي للحديث مجددا عن عدم قدرة الفريق على دخول فترة التحويلات الشتوية، مشيرا أن مبلغ الديون المستحقة في مقابل محدودية إمكانات الفريق، كان السبب الرئيسي في عدم تمكن الإدارة من دخول الميركاتو الشتوي على خلاف ما كان مقررا “كنا نأمل بقوة في تدعيم صفوف الفريق بلاعبين خلال فترة التحويلات الشتوية، لكن إجمالي ديون الفريق على مستوى غرفة المنازعات حال دون ذلك، خصوصا في ظل ضخامة المبلغ ومحدودية إمكانات الفريق”.

“اخترنا استقرار المجموعة وسنشتغل على تصحيح النقائص”

وأشار أيت جودي على أنه اختار بعد التشاور مع الإدارة، الحل الذي يراه أمثل للوضعية التي وجد فيها الفريق نفسه خلال فترة التحويلات، من خلال المراهنة على استقرار المجموعة الحالية بتسوية مستحقاتها العالقة والتغاضي عن فكرة الانتداب “راهنا على الاستقرار من خلال السعي إلى دفع مستحقات اللاعبين الذين يشكلون التعداد الحالي، عوض الذهاب إلى تسديد ديون المنازعات، سنضع الثقة في تعدادنا مع العمل على تصحيح مجمل النقائص خلال فترة توقف المنافسة”.

“أراهن على عودة المصابين كثيرا لإحداث التوازن”

وأشار أيت جودي في ذات إلى السياق، إلى أن تعافي الاسماء المصابة سيكون بمثابة انتداب بالنسبة له كمدرب، طالما أن حرم من خدمات أربع لاعبين مؤثرين في المواجهات التي أشرف عليها “صحيح أننا لم نتمكن من إنتداب لاعبين جدد للأسباب التي شرحتها، لكن توقف المنافسة سيسمح لنا بتأهيل الرباعي المصاب عثماني، هشام مختار، سيود وبوفليغة الذي نأمل أن يكون جاهزا مع بداية مرحلة العودة، ما اعتبره كمدرب بمثابة انتداب جديد قياسا بوزنهم في التشكيلة”.

“اخترت بسكرة للتحضير لأن كل الظروف متاحة هنا”

وعاد أيت جودي للدواعي التي كانت وراء اختياره التحضير ببسكرة خلال فترة توقف المنافسة، حيث أشار أنه لم يجد أي داع للتنقل خارج المدينة من أجل التحضير، في ظل توفرها على كل الشروط اللازمة من أجل القيام بعمل نوعي يعود بالفائدة على اللاعبين “خيار التربص ببسكرة كان قراري لأن المدينة تتوفر على كل المؤهلات التي تضمن نجاح البرنامج التحضيري الذي سطرناه، الحمد لله لم نجد أي عائق منذ أول حصة تدريبية، حتى الأجواء المناخية كانت في صالحنا وساعدتنا كثيرا في التقدم في التحضيرات”.

“هدفنا ضمان البقاء وأتمنى أن نحقق الهدف بأريحية”

المسؤول الأول عن العارضة الفنية للاتحاد، أكد أن الهدف الرئيسي للاتحاد خلال الشطر الثاني من المنافسة، سيكون الوصول إلى تحقيق بقاء مشرف في الرابطة الأولى، مشيرا أنه يثق كثيرا في قدرة لاعبيه على رفع التحدي وتحقيق الهدف بأريحية “علينا أن نكون واضحين مع أنصارنا، هدفنا الرئيسي هو ضمان البقاء في الرابطة الأولى في نهاية الموسم، وسنسعى جاهدين إلى مضاعفة الجهود حتى نصل إلى تحقيق هذا الهدف بأريحية، ثقتي كبيرة في التعداد الذي بحوزتي من أجل تحقيق هذا الهدف”.

“كأس الرابطة تهمنا ولما لا نذهب بعيدا فيها”

وفي نفس السياق أكد مدرب الاتحاد أن منافسة كأس الرابطة التي استحدثتها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محطة مهمة سينافس عليها الاتحاد بكل قوة، مشيرا أنه يطمح للذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة فيها  “صحيح أن هدفنا وتركيزنا الكلي سيكون منصبا على منافسة البطولة لضمان البقاء الذي يعد أولوية بالنسبة لنا، لكن حتى كأس الرابطة تهمنا كثيرا ونراهن على الذهاب فيها بعيدا، نحضر في ظروف جيدة للغاية وهدفنا سيكون قطع ورقة التأهل في المواجهة التي ستجمعنا بنادي بارادو بعد أسبوع من الأن”.

“الوالي مشكور ولا زلنا في انتظار تحسن الوضع”

واعتبر أيت جودي أن المشكل المالي الذي يعاني منه الفريق يظل هاجسه الأوحد في الفترة المقبلة، رغم الرعاية التي يجدها الإتحاد من قبل المسؤول الأول عن الولاية، الذي تدخل في عديد المناسبات من أجل مد يد العون “العائق المالي يظل هاجسنا الأكبر في الفترة المقبلة، أشكر والي الولاية على الدعم الذي قدمه لنا ومرافقته للفريق، مثلما كان الشأن بالنسبة لبعض المحبين الذين ساعدونا، لكن لا زلنا في انتظار تحسن الوضع خلال الفترة المقبلة، أين تنتظرنا العديد من التحديات في سياق مسعانا تكوين فريق تنافسي يشرف المدينة”.

“أمام المشاكل المالية التي نعاني منها نحتاج إلى وقفة جمهورنا”

ختاما دعى أيت جودي أنصار الإتحاد إلى الوقوف خلال الفريق الذي يظل بحاجة ماسة إلى دعمهم المعنوي خلال الفترة المقبل، مشيرا أن اللاعبين والطاقم الفني واعون بحجم المسؤولية التي تنتظرهم من أجل إعادة القاطرة إلى السكة الصحيحة “أزف التهاني لأنصار الإتحاد بمناسبة شهر رمضان وأتمنى أن نجدهم معنا مثلما عودونا، لأن المأمورية الصعبة التي تنتظرنا تجعلنا بحاجة ماسة إلى الدعم المعنوي اللازم منهم”.

 

أمير.ن

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: