المحترف الأول

جمعية عين مليلة الإدارة تسوي الخلاف مع يعيش وتفسخ عقده رسميا

حملت الساعات القليلة الماضية، العديد من الأحداث في بيت جمعية عين مليلة، خاصة بعد أن تمكنت إدارة “لاصام” من غلق واحد من الملفات الشائكة والتي سبب لها هاجسا كبيرا في الأيام الماضية والمتعلق بالمدرب السابق عبد القادر يعيش، فبعد تعنت هذا الأخير ورفضه فسخ عقده بعد مغادرته للعارضة الفنية بعد مباراة وفاق سطيف الذي عرفت خسارة الجمعية برباعية كاملة، رضخ المعني للأمر الواقع ودخل في مفاوضات مراطونية مع المكتب المسير لترسيم رحيله من الجمعية، وهو الأمر الذي حدث فعلا سهرة أول أمس، لتتنفس الإدارة بذلك الصعداء وتوجه بذلك اهتماماتها لأمور أكثر أهمية متعلقة بمستقبل فريقها الذي ما يزال يعاني الأمرين بفعل المشاكل المالية.

حركات تنقل إلى العاصمة وتفاوض مع يعيش

وبعد شد وجذب بخصوص اللقاء الذي سيجمع المدرب السابق عبد القادر يعيش بالإدارة شأن دخول الإدارة في عملية التفاوض لإتمام إجراءات فسخ عقده خاصة وأن التقني العاصمي، أصر بعد رحيله على أن يستلم أجرتين شهريتين قبل أن يقوم بهذه العملية، لتعقد الإدارة مباشرة بعد ذلك اجتماعا فيما بينها لدراسة مقترحاته وتستقر بعد نهايته على إرسال النائب حسام حركات إلى العاصمة للقاء المدرب يعيش، الأمر الذي حدث فعلا أين جلس معه على طاولة المفاوضات سهرة أول أمس.

يعيش وافق على فسخ عقده بشرط تسوية مستحقاته

وانتهت المفاوضات التي استمرت مطولا بين نائب الرئيس حسام حركات والمدرب السابق للجمعية عبد القادر يعيش مطولا، إلا أنها عرفت في نهايتها موافقة التقني العاصمي فسخ عقده بصيغة التراضي مع وضع شرط في بند العقد يتضمن تسوية له أجرتين شهريتين، على أن ينالهما بعد دخول الإعانات المالية لخزينة النادي، وهو الأمر الذي وافقت عليه الإدارة، وتنهي بذلك ملفا ثقيلا للغاية سبب لها ضغطا رهيبا للغاية في الأيام القليلة الماضية.

كان ذكيا بعد دخوله في مفاوضات مع الإدارة

وما جعل المدرب المستقيل من العارضة الفنية للجمعية، عبد القادر يعيش يدخل في مفاوضات مع إدارة جمعية عين مليلة في الساعات القليلة الماضية لفسخ عقده، هو وصوله العديد من العروض في الآونة الأخيرة ومن بينها عرض وداد تلمسان، الأمر الذي جعل المعني يستعمل ذكاءه من أجل أن يضمن مغادرة الجمعية دون أي ضغوطات من الإدارة ويتمكن من الحصول على أجرتين شهريتين.

الإدارة سارعت لتجهيز عقد المدرب شيحة

ومباشرة بعد أن أغلق ملف المدرب السابق عبد القادر يعيش، الذي فسخ عقده بصورة رسمية، سارعت من جهة أخرى إدارة الجمعية إلى تجهيز عقد المدرب فؤاد شيحة، وهذا من أجل أن يوقع عليه وتضمن سرعة تأهيله من جهة أخرى قبل مباراة شباب بلوزداد وتتجنب بذلك أي عقوبات إضافية من طرف الرابطة المحترفة، ويكون من جهة أخرى متواجد مع الفريق على دكة البدلاء لتسير أشباله.

المدرب شيحة وقع سهرة أمس على عقده

وقد وقع المدرب الجديد القديم لفريق جمعية عين مليلة، فؤاد شيحة رسميا على عقد التحاقه بالعارضة الفنية خلفا للمدرب المغادرة عبد القادر يعيش، ليكون بذلك ثاني مدرب يتولى تدريب الجمعية منذ بداية الموسم الكروي، وبالرغم من أن المدرب شيحة شرع في عمله منذ قرابة الخمسة عشر يوما وأشرف على الفريق في مباراة الرابطة، إلا أن ترسيمه للعقد مع الجمعية جعله يتلقى التهاني من طرف الإدارة والعديد من زملائه متمنين له النجاح مع الفريق، وأن يقوده من جهة أخرى للعودة إلى وتيرة النتائج الإيجابية.

عملية التوقيع شملت أيضا باقي أعضاء الطاقم الفني

وشملت أيضا عملية التوقيع على عقد المدرب الجديد القديم فؤاد شيحة لتمتد أيضا لبقية أعضاء طاقمه الفني، وهذا من أجل أن تعمل الإدارة على تأهيلهم بصورة نهائية ويتمكنوا من الجلوس هم أيضا على دكة البدلاء بداية من المباراة القادمة أمام شباب بلوزداد، التي تدخل في إطار الجولة الأولى من مرحلة الإياب.

شيحة: “الجمعية فريق القلب وسأعمل جاهدا لعودتها القوية”

بالرغم من أن المدرب فؤاد شيحة قد سبق وأن أشرف على العارضة الفنية منذ قرابة خمسة عشر يوما، إلا أن ترسيم عقده مع الجمعية بعد توقيعه في سهرة أمس جعله يعرب عن ارتياحه العميق لذلك، ليس لأي ضمان بل لأمور أخرى تصب في مصلحة الجمعية ومن بينها تأهيله لكي يكون حاضرا على دكة البدلاء في مباراة شباب بلوزداد القادمة وقال “توقيعي على العقد سيصب في مصلحة الفريق في المقام الأول، خاصة وأن ذلك سوف يجعل الإدارة تقوم بتأهيلي رسميا لكي أكون مع الفريق على دكة البدلاء في المقابلات الرسمية، وعليه فإن ذلك سوف يساعدني كثيرا على تسيير أشبالي ومساعدتهم أيضا على لعب مقابلات في المستوى والرهان على تسجيل النتائج الإيجابية في المواعيد الرسمية القادمة، صحيح أن المهمة لن تكون سهلة ولكنني واثق من قول كلمتنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: