المحترف الثاني

جمعية الخروب سبع: “نقطة تساعدنا معنويا ودخلنا أجواء لقاء العلمة”

أبدى مدرب فريق جمعية الخروب الجديد مصطفى سبع رضاه عن الوجه المقدم في لقاء دفاع تاجنانت الأخير، رغم أنه كان يريد العودة بفوز، حيث تمكن رفقاء الحارس هارون من تحقيق التعادل خارج الديار، عندما فرملوا دفاع تاجنانت في لقاء هام جرى بملعب إسماعيل لهوى ونقاطه كانت ضرورية لتجاوز خسارة خنشلة، وعن هذا اللقاء، أكد مدرب الجمعية سبع قائلا: “في الحقيقة خاض الفريق اختبارا حقيقيا أمام فريق دفاع تاجنانت الذي كان يقاسمنا نفس الوضعية، حيث حاولت الوقوف أكثر على مدى استعداد اللاعبين لرفع التحدي، لاسيما وأننا دخلنا الآن مرحلة الجد، وهو ما يتطلب منا التضحية لتحقيق النتائج الايجابية في البطولة، خاصة وأن المأمورية لن تكون سهلة بتاتا هذا الموسم واللعب على البقاء متعب معنويا، ويجب أن نجتهد أكثر لتحقيق أحسن النتائج، كما أؤكد أنه يجب علينا أن نضع اليد في اليد من أجل الوصول إلى مبتغانا وهو تحقيق البقاء الذي اتفقت عليه مع الإدارة، كما أؤكد أننا لم ندخل اللقاء جيدا بفعل الأخطاء المرتكبة وهو ما صعب علينا الأمور وضيعنا الفوز في الأخير”.

“اللاعبون تجاوزوا خسارة خنشلة سريعا وكنا قادرين على الفوز”

وعن الوجه الذي ظهر به الفريق الخروبي في مواجهة دفاع تاجنانت، أكد المدرب مصطفى سبع أنه راض عن الأداء الذي أبان عنه الفريق في الشوط الثاني، حيث قال في هذا الصدد: “رغم أن التعادل يعتبر إيجابيا بالنظر للوضعية التي يتواجد فيها الفريق والضغوطات الواقعة على اللاعبين وحتى الفريق الخصم كان يريد تحقيق الفوز، ولكن ضيعنا فرصا حقيقية للعودة بنقاط الفوز، ولكن ما يهمني أكثر هو الروح التي ظهر بها الجميع ورغبتهم في تحدي كل الصعاب من أجل تحقيق النتائج الايجابية، ومثلما أكدته سابقا، هو مدى تجاوب وروح مسؤوليتهم تجاه الفريق، وعلى العموم أعتبر أن الوجه الذي ظهر به في لقاء تاجنانت مؤشر إيجابي، وسنعمل على تحسين الفريق من كل الجوانب، ولكن على اللاعبين أن يكونوا بأكثر مسؤولية تجاه الفريق”.

“ردة فعل الشبان كانت رائعة بعد  خسارة خنشلة”

وبخصوص الروح القوية التي ظهر بها شبان الجمعية، رغم خسارة خنشلة وعدم تسرب الشك لنفوسهم، فقد أكد سبع ارتياحه من هذا الجانب، لاسيما وأن عناصره كانت حاضرة بقوة وحتى في الصراعات الثنائية التي فاز بها لاعبو لايسكا في أغلبها خلال مجريات الشوط الثاني، وفي هذا الصدد دائما قال مدرب لايسكا سبع: “اللاعبون أبانوا عن روحهم العالية في هذه المواجهة وعودتهم بعد مرحلة شك عقب هزيمة خنشلة، يؤكد أن الشبان يمتلكون عزيمة كبيرة، وهو أمر مشجع، ورغم صعوبة المأمورية فيما تبقى من جولات، لدي أمل كبير بأن الجمعية ستنهي البطولة بقوة، وتحقق أحسن النتائج لكي نضمن البقاء في الرابطة الثانية، كما أؤكد أن هدف البقاء سيأتي بتكاتف مجهودات الجميع فيما هو قادم، وبإذن المولى سنؤدي مشوارا في المستوى خلال الجولات المقبلة”.

“الآن يجب أن نفكر في القادم ودخلنا أجواء لقاء العلمة”

أكد المدرب مصطفى سبع أن التعادل جعل الأجواء داخل البيت الخروبي هادئة ومشجعة على المضي قدما في هذه الديناميكية، حيث أكد أن عناصر الفريق قادرون على رفع التحدي في قادم الجولات وبالأخص في اللقاء الهام الذي ينتظر لايسكا أمام مولودية العلمة يوم السبت المقبل، عندما قال: “الظروف الرائعة داخل بيت الفريق، والتعادل بتاجنانت أزاح ضغطا كبيرا عن الفريق، وعلى هذا الأساس أنا متفائل بمستقبلنا وبالأخص هدف تحقيق البقاء، وأريد رفع التحدي مع هذا الفريق، وأتمنى أن تسير الأمور وفق ما أخطط له على أرض الواقع، وأؤكد على نقطة، وهي أن نجاح لايسكا مرتبط بتوفر عدة عوامل، أهمها روح المسؤولية التي يجب أن يتحلى بها اللاعبون في المرحلة المقبلة، وهذا لتشريف عقودهم مع هذا الفريق الكبير، فضلا عن دعم عشاق لايسكا، وحتى وإن لم يكن الأنصار معنا اليوم، فالأكيد أن دورهم يبقى كبيرا في الجمعية، كما أؤكد أننا دخلنا أجواء لقاء العلمة مباشرة بعد نهاية لقاء تاجنانت، حيث أن الوقت ضيق، ووجب التحضير مباشرة للقاء المقبل من أجل المواصلة في هذه الديناميكية الايجابية”.

 

محمد الهادي قيطوني

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: