المحترف الثاني

مولودية قسنطينة دميغة سيخصص أكبر منحة في الموسم للإطاحة بالشاطو

من المرتقب أن سترصد إدارة مولودية قسنطينة  منحة مغرية نظير الإطاحة بهلال شلغوم العيد على ملعبه بالمظاهرات في إطار الجولة الرابعة لمرحلة العودة من بطولة الرابطة الثانية لحساب المجموعة الشرقية، وذلك من أجل تحفيزهم على الانتصار في الداربي المحلي للشرق الجزائري أمام أبناء “شاطودان”، لاسيما وأن الفوز ضروري لكسب النقاط الثلاث والبقاء ضمن فرق المقدمة، ناهيك أن المقابلة ستلعب من دون جمهور واللاعبين سيلعبون من دون ضغط سلبي، وبالتالي فإن الفرصة مواتية من أجل تحقيق انطلاقة مثالية والعودة للسكة الصحيحة من خلال كسب كامل الزاد وتدعيم الرصيد بثلاثة نقاط ثمينة.

زاوي يريد الفوز وحتى التعادل لا يخدم المولودية

ينزل زوال يوم السبت القادم فريق مولودية قسنطينة ضيفا ثقيلا على الرائد هلال شلغوم العيد بملعب المظاهرات لحساب الجولة الرابعة لمرحلة العودة من بطولة الرابطة الثانية للمجموعة الشرقية، حيث يطمح أشبال المدرب العاصمي كريم زاوي لتأكيد الاستفاقة وتجاوز مرحلة الفراغ الرهيبة بعد الفوز في الجولة الماضية أمام إتحاد الشاوية والذي أعاد الأمل في المنافسة على تأشيرة الصعود مجددا، وذلك من خلال حصد النقاط الثلاث بغية تسلق جدول الترتيب العام والاقتراب من كوكبة المقدمة، وبالتالي فإن الكتيبة الزرقاء والبيضاء جاهزة للمهمة وتريد رد الاعتبار ومصالحة الأنصار.

الخسارة تعني نهاية الحلم واللاعبون يرفعون التحدي

من جهته، فإن فريق مولودية قسنطينة سيتنقل لمواجهة الرائد هلال شلغوم العيد العنيد الذي يعد مفاجئة الموسم الحالي، لاسيما وأنه يحتل المرتبة الأولى عن جدارة واستحقاق مناصفة مع إتحاد عنابة الذي فاز عليه من قبل بميدانه، وبالتالي فإن المقابلة مصيرية بالنسبة للكتيبة الزرقاء والبيضاء المطالبة بالصمود وتحقيق نتيجة إيجابية خارج القواعد أمام الرائد من أجل الحفاظ على فارق النقاط معه وكذلك البقاء ضمن سباق الصعود قبل سبعة جولات من إسدال الستار على الموسم الحالي.

الطاقم الفني سيجدد الثقة في التشكيلة التي فازت على الشاوية

من المنتظر أن يجدد الطاقم الفني لمولودية قسنطينة بقيادة المدرب كريم زاوي والمساعد مراد لوجناف ومدرب الحراس لعور منير والمحضر البدني خالد قريون الثقة أمام هلال شلغوم العيد العنيد في التشكيلة التي فازت أمام إتحاد الشاوية في الجولة الماضية، وذلك بمبدأ الحفاظ على التشكيلة التي حققت الانتصارات، لاسيما وأن الكتيبة الزرقاء والبيضاء تجاوزت مرحلة الفراغ الرهيبة في مرحلة الإياب بعد التعادل المخيب أمام جمعية الخروب والهزيمة القاسية أمام إتحاد عنابة، وبالتالي فإن مقابلة شلغوم العيد مصيرية من أجل البقاء في سباق الصعود.

 

بلال. خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: