المحترف الأول

جمعية عين مليلة: زياد حمزة يضاف الى قائمة المقاطعين والمدرب غاضب

تضاعفت قائمة اللاعبين المقاطعين على مستوى فريق جمعية عين مليلة، فبعد أن اتخذ كل من الثنائي بلايلي وبوحكاك قرار المقاطعة قرابة الشهر، حذا حذوهم لاعب الوسط الميدان الاسترجاعي زياد حمزة الذي لم يتدرب مع زملائه منذ المباراة الأخيرة أمام شباب بلوزداد، حيث وبالرغم من أن بعض الأطراف أكدت أن اللاعب يعاني من إصابة جعلته لا يقوى على العودة إلى جو التدريبات، إلا أن مصادر أخرى كشفت أن اللاعب قاطع الفريق بسبب مطالبته بتسوية أموره المالية.

الوضع أضحى كارثيا على مستوى الفريق

فبعد أن أضاف لاعب الوسط الميدان الاسترجاعي زياد حمزة نفسه ضمن قائمة اللاعبين المقاطعين، بعد أن غاب منذ مباراة شباب بلوزداد الماضية، تأكد للأنصار أن الوضع على مستوى الفريق أضحى أكثر من كارثي، على ضوء قيام اللاعبين المقاطعين بتصرفات جعلت الجمعية تشبه فريقا هاويا، وهذا أمام صمت رهيب من طرف الإدارة، بما أن هذه الأخيرة لا تملك أي حلول من أجل أن تتحاور مع العناصر المقاطعة وتجبرها على العودة إلى التدريبات بطرق قانونية.

التخوف من اتساع رقعة اللاعبين المقاطعين

هذا وقد أضحى أنصار جمعية عين مليلة يتخوفون كثيرا من أن تتسع رقعة اللاعبين المقاطعين بعد أن اتخذ كل من الثلاثي الدفاعي بلايلي وبوحكاك بالإضافة إلى لاعب الوسط الميدان الاسترجاعي زياد حمزة هذه الخطوة كوسيلة لضغط على الإدارة للحصول على مستحقاتهم المالية. وهذا لتشمل لاعبين آخرين خاصة وأن الإدارة لم تتمكن إلى غاية الآن من تسوية الجزء الآخر من مستحقاتهم المالية، وهو الأمر الذي وإن تجسد فإن الجمعية ستتأثر كثيرا في الجولات القادمة.

شيحة غاضب من نقص التعداد

هذا وقد بدا مدرب جمعية عين مليلة، فؤاد شيحة، جد غاضب من تدرب الفريق وسط العديد من الغيابات بسبب غياب العديد من اللاعبين بسبب المقاطعة أو الإصابة، وهو ما جعل برنامجه التحضيري الخاص بمباراة الجولة القادمة أمام يغلب عليه طابع التأثر مما سينعكس ذلك بالسلب على أداء الفريق في مباراة نجم مقرة القادمة.

طالب الإدارة بالبحث عن حلول مع اللاعبين الغائبين

ومهما كانت نية اللاعبين بمقاطعة الفريق أو الغياب بخصوص أمر آخر إلا أن المدرب فؤاد شيحة طالب الإدارة بضرورة البحث عن حلول سريعة مع هذه العناصر، والوصول معها إلى قرار يقضي بعودتها إلى التدريبات قبل مباراة الجولة القادمة أمام نجم مقرة، خاصة وأن غيابها مرة أخرى عن المنافسة الرسمية سوف يؤثر بشكل كبير على الفريق.

بلايلي التقى بالإدارة سهرة أمس

اتصلت في الساعات القليلة الماضية إدارة الجمعية بلاعبها المقاطع، أمير بلايلي، حيث ضربت معه موعدا للاجتماع به لدراسة وضعيته، وهو الامر الذي يكون قد حدث سهرة أمس، على أن يكون ذلك مؤشرا إيجابيا لوقف مقاطعته ويكون حاضرا في مباراة الجولة القادمة أمام نجم مقرة.

حصة أمس جرت عصرا بملعب دمان

رغم المشاكل التي يعاني منها نادي جمعية عين مليلة بسبب الأمور المالية، وانعكاس ذلك بالسلب على العديد من اللاعبين الذين فضل البعض منهم مقاطعة التدريبات، إلا أن هذا الأمر لم يمنع المدرب فؤاد شيحة من مواصلة تطبيق برنامج عمله الخاص بمباراة نجم مقرة، حيث يأمل أن يعود بالفائدة على الجمعية، وأن يثمر بعودتها إلى وتيرة النتائج الإيجابية عبر بوابة مباراة نجم مقرة.

تركيز كبير على الجانب الفني وتصحيح الأخطاء

بالنظر إلى إدراك المدرب، فؤاد شيحة، أن اللاعبين يتدربون بنصف إمكانياتهم نتيجة العياء الذي أصابهم بسبب عامل الصيام، اكتفى بإخضاع أشباله لتدريبات خاصة بالجانب الفني وعمل أيضا على تصحيح أخطائهم التي وقعوا فيها في المباراة الماضية أمام شباب بلوزداد، حيث شدد عليهم ضرورة أن يتجنبوها مستقبلا، لاسيما وأنها كانت مؤثرة على مستواهم ومن بين أحد أسباب هزيمتهم بنتيجة جد ثقيلة.

شيحة منح راحة للاعبيه والاستئناف ثاني أيام عيد الفطر

مباشرة بعد نهاية الحصة التدريبية ليوم أمس، أقدم المدرب المليلي فؤاد شيحة على تسريح لاعبيه ومنحهم أيام راحة، على أن يعودوا مجددا إلى التدريبات بداية من ثاني أيام عيد الفطر المبارك، وبالمقابل شدد المدرب شيحة على إتباع البرنامج الذي منحه لهم قبل المغادرة، وهذا لكي يحافظوا على إمكانياتهم البدنية والفنية.

شيحة: “نعيش فترة فراغ وواثق من العودة القوية لكن بشرط”

كشف لنا مدرب جمعية عين مليلة الدكتور، فؤاد شيحة، أن ما تعرضت له الجمعية في الفترة الماضية بعد تسجيلها للعديد من النتائج السلبية في المقابلات الثلاثة الماضية ناتج عن فترة فراغ رهيبة جدا تعرض لها الفريق، جعلت اللاعبين لا يظهرون بالمستوى الذي ظهروا به في بداية البطولة أين حققوا نتائج جد رائعة، وأجع التقني المليلي فؤاد شيحة سبب تراجع نتائج الجمعية في الآونة الأخيرة إلى العديد من العوامل ومن بينها المشاكل المالية، حيث أكد أنه وبالرغم من المجهودات الجبارة التي تقوم بها الإدارة، إلا أن ذلك لا يكفي لتسير فريق بحجم الجمعية الذي يحتاج إلى إمكانيات مالية حتى يواكب تواجده في الرابطة الأولى.

“نحن نعمل وفق الإمكانيات المتوفرة والتوفيق من عند الله”

وبالرغم من الظروف الصعبة التي يعيش عليها فريقه، إلا أن المدرب فؤاد شيحة أكد في معرض حديثه ” للمحترف”، أنه يعمل بتفاني وإخلاص من أجل أن يخرج اللاعبين من الحالة الصعبة التي يعاني منها اللاعبون وقال: “صحيح أن الظروف جد صعبة على مستوى الفريق كما سبق وأن أشرنا إليه سابقا، لكن هذا الأمر لم يمنعني من العمل بكل إرادة وهذا لإخراج اللاعبين من الحالة الصعبة التي يعيشونها في الوقت الراهن على أمل أن يكونوا في المستوى وأن يوفقنا الله عز وجل في إخراج الجمعية من الحالة الكارثية التي تعيشها في الوقت الراهن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: