المحترف الأول

جمعية عين مليلة بن صيد: “نعيش فترة فراغ رهيبة وعلينا التعامل معها بذكاء”

تأسف رئيس النادي الهاوي لجمعية عين مليلة، بن صيد شداد، بعد النتائج السلبية الأخيرة التي سجلها فريقه في المقابلات الماضية وأخرها أمام نجم مقرة أين سجل أشباله الهزيمة الثالثة على التولي في البطولة، وهو ما اعتبره الرجل الفاعل في النادي بفترة فراغ رهيبة تعرض لها فريقه، مؤكدا أن هذه الأخيرة تتعرض لها معظم الأندية سوءا في بداية البطولة أو في منتصفها أو حتى في نهايتها، مستبعدا بذلك تراجع مستوى فريقه وأبدى بالمقابل ثقته الكبيرة في اللاعبين والطاقم الفني لكي يسجلوا عودة قوية في الجولات القادمة، وهذا بمجرد تحقيق الجمعية لفوز.

 “اللاعبون لا يخلطون بين المشاكل وواجباتهم اتجاه الفريق”

وأكد رئيس جمعية عين مليلة، بن صيد شداد، في مستهل حديثه الذي جمعنا به أن الجمعية تعيش فترة فراغ لا غير، مستبعدا فرضية تأثير المشاكل المالية على اللاعبين، مستدلا أن الأزمة يعيشها الفريق منذ بداية الموسم ومع ذلك فإن اللاعبين حسبه أدوا واجبهم على أتم وجه، وسجلوا نتائج فاقت كل التصورات وقال: “أعرف جيدا لاعبي فريقي فهم لا يخلطون بين المشاكل وواجباتهم، صحيح أن معنوياتهم محبطة نتيجة عدم تلقيهم مستحقاتهم المالية بالنسبة التي كانوا ينتظرونها، ولكن الحق يقال بأنهم لا يقومون بالخلط بين هذه المشاكل، وعليه فإنني أؤكد بالمقابل أن الجمعية تعيش فترة فراغ لا غير، ويجب أن نتعامل معها بحذر شديد إلى حين الخروج منها”.

“الجمعية ستنتفض بمجرد تحقيقها لفوز”

وواصل الرجل الأول في بيت جمعية عين مليلة، بن صيد شداد، أن الجمعية ستعود من جديد إلى سابق عهدها، الذي ميزها في بداية الموسم الكروي الجاري، أين سجلت العديد من النتائج الإيجابية وكانت الشبح الأسود لعدة أندية، وهذا بمجرد تحقيقها لفوز وهو ما سنسعى لتحقيقه بمناسبة استضافتنا في الجولة القادمة نصر حسين داي وقال: “صحيح أننا نعيش وضعية صعبة من حيث النتائج، ولكن هذا ليس معيار لقياس مدى قدرة فريقنا على العودة القوية، سنعمل نحن كإدارة على توفير كل الظروف للطاقم الفني واللاعبين، من أجل أن يكونوا في المستوى ويحققوا الفوز في الجولة القادمة ويطردوا بذلك شبح النتائج السلبية التي سجلنها في الجولات الماضية”.

“المشاكل أثرت هي الأخرى على السير الحسن للفريق”

كما أرجع أيضا رئيس جمعية عين مليلة، بن صيد شداد، تراجع نتائج الفريق إلى جملة المشاكل العديدة التي تعرض لها قبل نهاية مرحلة الذهاب، مما أدى إلى العديد من التغييرات، خاصة على مستوى العارضة الفنية وما انجر عن ذلك من تداعيات صعبة، كلفت الجمعية تسجيلها العديد من النتائج السلبية وبنتائج مؤسفة لم يسبق وأن سجلتها في تاريخها وقال: “حذرنا من دخول الفريق في نفق جراء المشاكل المالية، نحن كإدارة حاولنا قدر الإمكان الإبقاء على السير الحسن للفريق ولكن الأمور فاقتنا، وعليه فإننا دائما ننتظر وعود الجهات المعنية من أجل أن تجسدها ميدانيا، وتعمل على مساعدة الجمعية حتى تتخلص من المشاكل، وتخرج من النفق التي تتواجد فيه وبات يهدد تواجدها في الرابطة المحترفة الأولى”.

“مباراة النهد صعبة ولكن علينا تحقيق الفوز”

أما بالنسبة لمباراة الجولة القادمة التي تنتظر فريقه السبت القادم أمام نصر حسين داي بالمركب الرياضي زوبير خليفي، فقد أكد رئيس جمعية عين مليلة بن صيد شداد، أن المباراة لن تكون سهلة، وتتطلب تحضيرا خاصا لها من أجل أن يكون لاعبيه في المستوى ويتمكنوا من تحقيق الفوز وقال “صحيح أن مباراة الملاحة سوف تكون صعبة، ولكن لا يوجد أي خيار بالنسبة لفريقنا سوى تحقيق الفوز، لكي يخرج من الوضعية الصعبة التي نتواجد عليها، ونطرد بذلك شبح النتائج السلبية دفعة واحدة، خاصة وأن هذا الأمر وإن تجسد على أرض الواقع فإنني واثق بأن الجمعية سوف تعود بقوة وتنهي الموسم في ظروف جيدة”.

 

سامي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: