الكرة الجزائرية

تفاصيل جديدة بخصوص وفاة نبيل قاسمي

عثر عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بطامزة (ولاية خنشلة) ليلة أمس الجمعة على جثة اللاعب الدولي السابق نبيل قاسمي، بغابة عين ميمون ببلدية طامزة، حسب ما استفيد اليوم السبت من ذات السلك النظامي.

 

واستنادا لذات المصدر فقد عثر عناصر الدرك الوطني على جثة اللاعب الأسبق لفريق إتحاد خنشلة لكرة القدم والمهاجم الدولي السابق نبيل قاسمي، على حافة الطريق بغابة عين ميمون وعليها آثار ضرب بآلة حادة في أنحاء متفرقة من الجسم، مردفا بأنه تم تحويل الجثة من طرف عناصر الحماية المدنية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية أحمد بن بلة بعاصمة الولاية.

 

وحسب ذات المصدر فقد ألقى عناصر الدرك الوطني بالفرقة الإقليمية بطامزة في ظرف قصير على الشخص المشتبه في ارتكابه لجريمة قتل اللاعب الدولي الأسبق في ساعة متأخرة من ليلة أمس الجمعة ويجري التحقيق معه من طرف عناصر الدرك الوطني بمقر الكتيبة الإقليمية خنشلة قبل إحالة ملف القضية على الجهات القضائية.

 

ويعتبر نبيل قاسمي الذي توفي عن عمر يناهز ال 70 سنة، واحدا من أبرز لاعبي كرة القدم الخنشلية، حيث حمل ألوان الاتحاد المحلي سنوات السبعينات وساهم معه في تحقيق الصعود الوحيد للفريق إلى القسم الوطني الأول خلال الموسم الكروي 1974-1975، كما حمل قميص المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم خلال ذات الفترة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: