الكرة الجزائرية

مدرب تونس في عين الإعصار بعد خسارة الجزائر وهكذا كان رده

عبّر  مدرب منتخب تونس، منذ الكبير، عن حسرته الكبيرة، بعد الخسارة التي تعرض لها أشباله على يد المنتخب الجزائري، وصرّح قائلا في هذا الشأن في تصريحات جديدة :”الهزيمة دائما تكون موجعة. كنا نأمل أن نحقق نتيجة إيجابية أمام منتخب الجزائر، ونواصل السلسلة الجيدة التي حققناها (12 مباراة متتالية دون هزيمة) لكن للأسف تكبدنا هزيمة في ملعب رادس. لقد وجدنا أمامنا منتخبا جاهزا على جميع المستويات وقد جاء إلى تونس لمواصلة سلسلته الإيجابية وهو في أفضل فتراته.

هذا صحيح. لم نبدأ اللقاء جيدا وخلال الـ 30 دقيقة الأولى لم نظهر بمستوانا الحقيقي، فكسب منتخب الجزائر كل الثنائيات، وكان سباقا على الكرات العالية.

منتخب الجزائر عرف كيف يستغل الكرات الثابتة، التي قبلنا على إثرها هدفين في الشوط الأول، والشوط الثاني أصلحنا أشياء عدة، فكان الأداء محترما جدا ولم ينقصنا سوى التهديف.

وواصل :”لا أحد يحب الهزيمة لكن في الرياضة هناك انتصارات وهزائم، ولا يجب أن ننسي أنها مباراة ودية والغاية منها منح الفرصة لغالبية اللاعبين، خصوصا الوافدين الجدد.

وعن الإنتقادات التي تعرض لها :”أي مدرب يكون عرضة للانتقادات وأقبل النقد بصدر رحب. أعتبر أن مسيرتي مع منتخب تونس إيجابية فقبل لقاء الجزائر خضنا 12 مباراة فزنا في 9 وتعادلنا في 3، وتأهلنا بامتياز لنهائيات كأس أمم أفريقيا، بأكبر عدد من النقاط في التصفيات. نحن هنا لقبول أي نقد بناء. صحيح أنه كان بإمكاننا القيام بالأفضل في بعض الأمور لكن ما يهمني أن الحصيلة مع منتخب تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: