الكرة الجزائرية

الكاف يفتح تحقيقا بخصوص ما حدث بين شبيبة القبائل والرجاء البيضاوي

فتح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، تحقيقا في أحداث المباراة النهائية لكأس الكونفيدرالية التي أقيمت بين الرجاء البيضاوي المغربي وشبيبة القبائل الجزائري في بنين، يوم السبت الماضي.

وبحسب الموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، فإن بعض المشجعين المتواجدين بالمدرجات اقتحموا الملعب بعد صافرة النهاية، ما أثر على مراسم تسليم الميداليات وكأس البطولة إلى الرجاء المغربي.

وشدد الكاف على أنه يدين هذا السلوك غير المقبول الذي يضر المسابقات التي تقام تحت مظلة الاتحاد الأفريقي، ولذلك قرر التحقيق في الواقعة من أجل تحديد السبب الجذري والأشخاص المسؤولين عن ذلك وتطبيق العقوبات المحتملة، بهدف منع حدوث مثل هذه الأفعال في المستقبل.

وكان الرجاء قد توج بلقب كأس الكونفيدرالية الأفريقية للمرة الثانية في تاريخه، بفضل هدفين مبكرين في فوزه (2-1) على شبيبة القبائل الجزائري، في المباراة النهائية التي أقيمت في كوتونو عاصمة بنين.

وعادل الرجاء بهذا التتويج فريقي النجم الساحلي التونسي ومازيمبي الكونغولي، ليبقى الثلاثي على بُعد لقب واحد خلف المتربع على عرش المتوجين في البطولة (الصفاقسي التونسي).

وفضت أندية المغرب الشراكة في الصدارة مع نظيرتها التونسية بإضافة اللقب السادس، فيما فشل الشبيبة في تدشين اسم الأندية الجزائرية في البطولة، في النهائي الأول له تحت المسمى الجديد لها في 2004.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: